غزة .. أم الأزمات

22 مارس 2012

أزمة غاز ، أزمة كهرباء ، أزمة سولار ، أزمة مياه ، أزمة مواد بناء ، أزمة إنترنت ، أزمة دواء ، أزمة غذاء ، أزمة معبر ، أزمة مواصلات ، أزمة مواتير ، أزمة بوابير ، أزمة حصار ، أزمة بطالة ،  أزمة حرب ، أزمة حماس وفتح ، أزمة مصالحة ، أزمة فكّة ، أزمة سكن ، أزمة أنفاق ، أزمة ثقة.
كل هذه الأزمات في غزة وأكيد نسيت أزمات كثيرة ما خطرت ع البال.


من يوم ما وعيت ع الدنيا وأنا كل يوم بأسمع إنو في أزمة جديدة بغزة كانت أولها أزمة الحصار وبعديها أزمة المياه المالحة والمقطوعة عن المنازل ، ويا عيني ع أزمة الكهربا اللي انولدت لما قصفت الطيارات " الإسرائيلية " محطة توليد الكهربا الوحيدة بقطاع غزة ومن بعدها ما تهنينا ع الكهربا في يوم من الأيام !
قامت القوات " الإسرائيلية " في نهاية عام 2008م  بشن الحرب الضروس على قطاع غزة الحبيب وبعد الحرب تولدت عنا أزمات بالجملة وفي كبشة أزمات فتحت شغل بغزة وأنشأت مكاتب إلها ، المرضى والجرحى بدهم علاج !! فش علاج ؟ ليش ؟ لأنو في أزمة دواء "إسرائيل" جرّفت أراضي المزارعين ... يعني صار في كمان أزمة وهي أزمة الغداء ..!
فاصل ونواصل

الزميلة شيماء مقداد زهقت من الوضع بغزة فلخصت أزمات غزة وقالت :
 " في كهربا؟آه في.. بس النت فاصل!إجى النت؟آه إجي..بس الكهربا قطعت!عندكم موتور؟آه والله عنا..بس فش بنزين بالبلد!طيب بنتفرج عالتلفزيون؟والله فكرة..بس الزنانة بتشوش!اسمع تعال نطش؟ياريت بس المواصلات أزمة والواحد مفلس!طيب ماتيجي نولع فحالنا وخلاص ؟ااااااااااااي والله فكرة بس قولتك بنلاقي كاز؟!!“ياعيني عليكي يابلد”

عدنا 
ناس ع المعبر
معبر رفح مغلق ، معبر كرم أبو سالم مغلق ، فش بنزين فش سولار فش غاز !
هااا شو في ؟؟ في أزمة سولار ... طوابير الناس أمام الطرمبات  سكّرت الشوارع  ! والطرمبة خلص منها السولار !! طيب شو الحل ؟؟ الحل الذهبي الوحيد هو ( البابور ) " و يا فرحة ما تمت " فرحنا ع البابور شوية وصار ينكتب بعقد الزواج ،، لازم يكون البابور عنصر اساسي في جهاز العروس ، ولكن ! خلصت قطع غيار البابور ... ! وهيك صار عنا أزمة جديدة وهي أزمة البوابير ...

غزة بدها كهربا .... !
محطة توليد الكهربا خربانة .. ! في أزمة كهربا .. طيب شو الحل ؟؟ الحل إنك تشتري ماتور يولدلك كهربا وهيك بتنحل أزمة الكهربا  ! هجمت الناس ع المواتير وكل واحد صار عندو ماتور ... والماتور بدو سولار وفش سولار يعني صار أزمة في المواتير !


كلو بسببك يا إسرائيل

مش بيكفينا  " إسرائيل" وبس ! أختنا مصر ونظامها السابق الظالم أغلق المعبر والمتنفس الوحيد للغزيين ،، وطالما فش معبر يعني فش سفر يعني في أزمة سفر ! وغزة أوف لاين ... لا دخول ولا خروج .


خلصنا من هم توجيهي .!
اللي خلص من توجيهي واللي ما خلص من توجيهي راحوا كلهم  ع النفق ! الناجح  راح ع الجامعة وتخرج وراح ع نفق البطالة ! ! واللي رسب راح ع الأنفاق المصرية الغزية عشان يدبر لقمة العيش .. ولما مصر بنت الجدار الفولاذي والوكالة قلصت نسبة عمال البطالة ... صار عنا أزمتين " دبل"  أزمة بطالة وأزمة أنفاق ...!

أخ أخ أأخ ...

ومش بس هيك ،، حماس وفتح مش متفقين مع بعض !! يعني الشعب راح فيها يعني عنا أزمة جديدة وهي أزمة المصالحة اللي كل يوم بتقدم خطوة وبترجع عشرة ... ! وأخيراَ الشارع الغزاوي كلو فيه أزمة أكبر من كل هالأزمات وهي أزمة الثقة !


أساب الأزمة وحلول مقترحة 
لكل خلل سبب وأكيد لأزماتنا أسباب كثيرة ولكل سؤال جواب وإن شاء الله نجد الحل المناسب ،،برأيي أن هناك ثلاثة أسباب للأزمات الغزية المتواصلة .
السبب الأول / الإحتلال الإسرائيلي ومضايقاته المستمرة .
السبب الثاني / الكرسي ! الذي هو سبب الانقسام الذي أغرقنا وأعدم حياتنا فلو أننا متحدون لما كان ما نحن به الآن .
السبب الثالث / وهو الصمت الغزي ،، وأكاذيب المستفيدين ! فلو أن الشارع الغزي من أول أزمة خرج ع الشارع وطالب بحقوقه ولتم معالجة الأزمة قبل ما تكبر ، ولكن للأسف الكل بيفوع بعد فوات الأوان.


الحل الأول / المصالحــــــــــــــــة
الحل الثاني / اعتراف الحكومة بوجود أخطاء والعمل على إصلاحها بدل أن نرمي بالأسباب على رام الله و غيرها.
الحل الثالث / محاكمة كل من له يد في هذه الأزمات وخاصة شركة الكهربا ووضعها تحت طائلة المسؤولية.


سامحوني لأزماتي التي طرحتها عليكم لأني فعلاً بأمر بأزمة كبيرة كتير وبأفضل إني ما أحكيلكم عنها
لأنو كل واحد اللي فيه مكفيه.



14 تعليق على غزة .. أم الأزمات

إرسال تعليق