واجب تدويني : حيـاة مدوّن !

15 يوليو 2012

طرحت صاحبة مدونة جاردينيا فكرة " الواجب التدويني " وهي فكرة بلا شك جميلة للمدونين بكافة أنواعهم ، تضمنت الفكرة طرح بعض الأسئلة التي تخص المدونين وعليهم الإجابة عليهم لمشاركة أفكارهم مع المتابعين والزوار وسأقوم الآن بالأجابة على الأسئلة المطروحة في الواجب التدويني الجميل .


اسم الواجب :
حياة مدوّن

الأسئلة :
1. كيف بدأت رحلة التدوين خاصتك ؟
2. ما هي طقوسك التدوينية ( مثال : وقتك المفضل للتدوين ، جوّك المفضل ) ؟
3. من اي تستلهم الأفكار لكتابة تدوينات جديدة ؟
4. ما هي التدوينة الأقرب لقلبك ؟ وما هي التدوينة التي تتمنى لو أنّك لم تطرحها ؟
5. أفضل مدوّنة تتابعها ؟
6. تدوينة كتبتها قديماً وما زالت كمسوّدة لم تُنشَر بعد ؟

* اختر مدونين آخرين ليقوموا بحل الواجب .



أجوبتي :

1. كيف بدأت رحلة التدوين خاصتك ؟ 
حقيقة بدأت أدخل في عالم التدوين صدفة وبدون قصد ، حين دخلت إحدى المدونات التابعة لبلوجر ، وجدت في أعلاها أيقونة صغيرة مكتوب عليها "أنشئ مدونتك الآن" فدخلت وبدأت الخربشة وإذا بها مدونة :) بدأت أضع فيها بعض المواضيع المنسوخة أو بالأحرى "سرقة" من بعض المواقع وكنت أنسبها لي كما كان يفعل البعض :) وبدأت يوماً بعد يوم أتصفح بعض المدونات الغزّية والمصرية وأسأل نفسي : لماذا لا أكون مثلهم ؟ أكتب بقلمي حتى لو كلاماً غير مفهوم ؟ وبدأت رحلة الخربشة ليتغير المسار بعدها وأصبحت أدون عن مواضيع تلامس أحوال الفلسطينيين وأكتب عن حياتهم لاسيما في غزة ، وأنقل الصورة كما أراها أنا المواطن .

2. ما هي طقوسك التدوينية ( مثال : وقتك المفضل للتدوين ، جوّك المفضل ) ؟
التدوين عادة يأتي بدون ميعاد مسبق إلا إذا كان لمناسبة معينة أو حدث خاص أكون مستعد من قبل لأكتب عنه ، فـ فور أن تأتي الفكرة لمخيلتي أبدأ بالكتابة على ورقة مسودة ومن ثم أعدّل عليها ، حتى تخرج بالشكل النهائي ، ولا أستطيع الكتابة بوجودي في مكان يوجد به أشخاص فلا يأتيني "وحي" الكتابة إلا وأنا بمفردي ، وعادة ما يكون قي المساء .

3. من اي تستلهم الأفكار لكتابة تدوينات جديدة ؟
من المواطن الفلسطيني وحالة الشارع الذي أمر به وأختلط به ، من كلمات سمعتها مسبقاً وأثرت فيّ وكان لزاماً عليّ أن أعطيها بعضاً من حقها ولو بتدوينة خربشية صغيرة .

4. ما هي التدوينة الأقرب لقلبك ؟ وما هي التدوينة التي تتمنى لو أنّك لم تطرحها ؟
التدوينة الأقرب لقلبي هي "قصتي وحرب غزة | ملخص شاهد عيان " لأنها كانت صادقة جداً وخرجت باللغة العامية الفلسطينية وأبت أن تخرج بغيرها ، لخصت فيها ما شاهدته في العدوان على غزة عام 2008-2009 وأني كتبتها في ذكرى الحرب الثالثة وتذكرت فيها من لقي حتفه من أصدقائي وكنت أبكي وأنا أكتبها ، وبحمد الله لاقت إعجاب الكثير من الجمهور وحققت عدد كبير من الزيارات والتعليقات ،  أما التدوينة التي تمنيت أني لو لم أطرحها هي "وطني عم يوجعني" لأني فلسطيني وأفتخر بلهجتي وكتبت هذه التدوينة لوطني فلسطين ولكن كانت بالعامية المصرية ! لأ أدري لماذا .. لكنها هكذا خرجت .

5. أفضل مدوّنة تتابعها ؟
أحب أن أتابع دائماً مدونة علا من غزة   لأنها أثرت فيّ كثيراً في بداية دخولي عالم التدوين وأعجبني أسلوبها الجميل في طرح الأفكار والمواضيع .

6. تدوينة كتبتها قديماً وما زالت كمسوّدة لم تُنشَر بعد ؟
هي تدوينة كتبتها عن أصدقائي الخمسة "عاهد ، عصام ، بشار ، مصطفى ، عماد " الذين استشهدوا في الحرب الصهوينة على قطاع غزة ، أثناء قصف مدرستنا مدرسة الفاخوة ، والسبب في عدم النشر هو انقطاع الانترنت بدون سبب عن المنزل وقد فات موعد نشرها في ذكرى استشهادهم فأحببت أن أبقيها للذكرى القادمة .

* اختر مدونين آخرين ليقوموا بحل الواجب .

6 تعليق على واجب تدويني : حيـاة مدوّن !

إرسال تعليق