احنا شباب غزة #نوقر_كبارنا

22 أغسطس 2012
الفريق الزائر لدار المسنين
لا أجد مقدمة أعتقد أن أكون موفقٌ بها في الحديث عن كبار السن وأعتقد أني إن بدأت بالحديث لن أستطيع أن اوفيهم حقهم على أكمل وجه ولكن سأحدثكم عن زيارتنا لهم في دار الوفاء للمسنين .


كانت زيارتنا عبارة عن مبادرة شبابية بحتة قام بها ناشطون من غزة على موقع تويتر بدأت بفكرة بسيطة تحت هاشتاق #نوقر_كبارنا ، تم تحويلها بسرعة إلى التطبيق العملي وكانت فكرتها بسيطة وهي كل فرد يود المشاركة عليه أن يحضر معه هدية متواضعة ، ويتم تحديد مكان التجمع  وبعدها الانطلاق ، وبالفعل تم الاتفاق وتحديد المكان والزمان وكان رابع أيام عيد الفطر السعيد الساعة العاشرة والنصف صباحاً ومن ثم انطلقنا لدار الوفاء لرعاية المسنين  .
استقبلنا فريق من إدارة الدار وحدثونا عن أوضاع النزلاء وحياتهم وكيفية إنضمامهم للدار وكيفية التعامل معهم من ناحية صحية وترفيهية ونفسية ، ومن ثم قمنا بجولة جميلة  في غرف النزلاء وزعنا عليهم الشراب وبعض الحلويات والمعجنات والعطور والتحف والعطور ، وجلسنا معهم والتقطنا بعض الصور برفقتهم ، وكان يوماً ممتعاً .



تعليقات المشاركين 

 * شيماء مقداد : من مجرد فكرة الي حماسة شباب رائعون أرسلتنا لعالم مليء بالنقاء والطهارة.رأينا في أعين المسنين فرحة الأطفال بلقاء العيد..رقصت قلوبهم مع خطانا فعدنا نحمل الكثير ..الكثير من حبهم ..من روحهم..من براءتهم..شكرا لمن شاركوني هذا العيد..عيدٌ آخر..نلتقي دوما في الخير ان شاءالله.

* أحمد لولو : عندما حان وقت الرحيل .. رأيت احد المسنات تبكي على فراقنا لها .. اللهم لا تجعل امهاتنا وابائنا في ذلك الموقف .

* محمد الأغا : في أعينهم خبايا قصص ربما هي أعظم من تفسير الأحلام في أعينهم فتنة تورث القلب لذة حبٍ فتثمر في الوجد فرحاً.

* هبة الأغا : يدكُ المرتجفة، وصوت الصقيع في روحك التي يسكنها الحنين، كلهم قتلوني .

*عاصم النبيه : ببساطة، كنا نريد أن ندخل البهجة إلى قلوبهم، فأدخلوا البهجة والسعادة والأمل إلى قلوبنا.. كانوا رائعين !

* ياسر عاشور : تجربة جميلة أجمل ما فيها أنها خرجت من شباب لا يتبعون إلا لفلسطين ، أتمنى أن تتكرر .


صورة الفريق المشارك في الفعالية

9 تعليق على احنا شباب غزة #نوقر_كبارنا

إرسال تعليق