وطني عم يوجعني

12 مارس 2012


آآآه يا وطني يا أبو قلب حِنيًيّن ،، بنام وبنصحى وإنت صاحي ، نـوكل ونشرب وإنت صايـم ، نلعب ونهزّر وإنت صامت ، صمتك بيوجعني إزّاي تجليلي نفس ألعب وآكل وإنت كـــل يوم تسجل على جدان القدس شهيــد تزفه للعلا
، وبعدها تروح تطمن ع الجــريح بتلف له جــرحه بشوية صبر شوية أمـل تيخف الألـــم ، وطني عظيم مينساش أم الأسيــر معها يتضامن أصـاد الصليب ، يطير في السما يحمل غصن من زتون القدس يحمل حبر من دم الشهيد يحمل حجـر من ردم البيوت ، يهدّي ع السجن عند الأسير يبوس جبينه ويناولو الحجــر تيكتب عليه بغصن الزتون ودم الشهيد رسالة صبر ! يكتب رسالة للشعب حرفها " نصـر " ورسالة تانية للعدو حروفها " قهر".


آه يا وطني جبل المحامل والمواجع !! صبرك علينا بيوجعني تخلّي إخوتك عنك بيوجعني كل
ألم بوجعك بيوجعني ، لكن أخاف إني أكون أنا اللي بوجعك ؟ إزّاي أوجعك وأنا بعشقك ؟

كلامي تبعثر أصادك يا وطن فياريت مكنش بوجعك.

وطني عم يوجعني
ياسر محمد عاشور

7 تعليق على وطني عم يوجعني

إرسال تعليق