بيان الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال + رسالة مسجلة

08 مايو 2014

بسم الـله الرحمن الرحيم
بيان رقم " 4 " لقيادة اضراب الأسرى الإداريين
ثورة الحرية وارادة الحياة
الأمة العربية والاسلامية الشعب الفلسطيني العظيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

إيها الصامدون المرابطون في زمن الظلم وانهيار القيم, يا من رويتم أرض فلسطين بدمائكم ودافعتم عنها بسواعدكم, ايها المدافعون عن الأقصى المبارك من هجمات العصابات الصهيونية, أيها الطهر في زمن المهانة, والعزة في زمن الذلة, والحق في زمن الباطل, ايها المنتشرون في ميادين وشوارع مدننا نصرة لنا ولإضرابنا عن الطعام, والمعتصمون في خيم الاعتصام, يا قادة الفصائل الوطنية والاسلامية والنشطاء والفعاليات والمؤسسات ووسائل الاعلام والصحافة الفلسطينية والعربية والدولية, اليكم جميعاً نتوجه بصرختنا واستغاثتنا فقد ضعفت اجسادنا وبدأت بالانهيار, وأصبحنا غير قادرين على الحركة, ونعيش فقط على شرب الماء منذ " 14 يوم " ومع كل ذلك نتعرض يومياً لحملات التفتيش والبطش من قبل ادارة مصلحة السجون, واصبحنا نشعر بالخطر الحقيقي على صحتنا وعلى حياتنا, وبدأنا نعد أنفسنا للرحيل عنكم وعن أهالينا شهداء أعزاء كرماء, على أن نقبل بالذل والمهانة واستمرار اعتقالنا بدون أي سبب أو تهمة, فأرواحنا تعانق عنان السماء ومعنوياتنا عالية جداً ونحن مصممون على المضي قدماً في اضرابنا حتى الحرية والكرامة.


شعبنا الكريم المعطاء:

نحن الآن نعد الدقائق واللحظات, وأياماً طويلة جداً, وأصبحنا لا نقدر حتى على النوم والعدو يهزأ بنا كل يوم ويهزأ بكل الانسانية وبكل المسلمين والعرب, فهو لا يحترم قيماً ولا اخلاقاً, وهنا نذكر لكم ما حصل معنا في احدى مرات التفتيش, حيث تم تقييدنا ووضعنا في اقفاص حديدية, ثم أخرج كل اسير وهو مقيد, ثم تم ادخاله داخل سرداب مليء بالشرطة وضباط السجن ليتم عندها وبشكل ساخر ومذل ومهين بتعرية الاسير كاملاً والنظر إلى عورته ثم الاستهزاء والضحك وكل ذلك بحجة البحث عن ممنوعات!!!, فهم كرروا ما حصل في سجن ابو غريب وبشكل أقسى وأكثر إذلال ومهانة, وكان بعض الاسرى يصيح ويرفع صوته ضد ضباط السجن قائلاً: سترون ايها الانذال ردة فعل شعبنا وأمتنا, سنفضحكم في كل العالم الحر, وسنخبر كل المؤسسات بما فعلتم بنا, فكان ردهم باستهزاء أنتم لوحدكم, ولا يسمع بكم أحد, وسنفعل بكم ما حصل معنا على يد الالمان, سنحرقكم ونجعل الجوع يقتلكم, العرب نائمون والمسلمون في غفلة, فلا أحد معكم من البشر, لا مؤسسات ولا مسلمين أو عرب, فأين المسلمون... أين العرب... فقد سمعنا هذا الكلام, وقد غلى الدم في عروقنا, وتفجرنا غضباً على ما نجد من اضطهاد, وقلنا ونحن على يقين بصدق قولنا: أن شعبنا لن ينسانا ان المسلمين لن يتخلوا عنا, إن الانسانية أعز وأكرم من أن تنقاد لجبابرة ظلمة ودولة حارقة في التاريخ تدعى (إسرائيل).

من أجل ذلك نوجه ندائنا السريع واستغاثتنا العاجلة إلى ابناء شعبنا العظيم وإلى كل العرب والمسلمين إلى كل احرار العالم, نستصرخ فيكم معاني الاخوة والرجولة والشهامة, نستصرخ فيكم هممكم العالية وارواحكم الثائرة, نستصرخ فيكم القيم الانسانية التي نؤمن بها من حرية وعدالة وكرامة, فهيا لنجدتنا... هيا لنصرتنا... هيا لمساندتنا...

فليتوجه عموم الشعب إلى الميادين وإلى خيم الاعتصام وليتجند كل الشعب بفصائله وقواه وقياداته ومؤسساته واعلامه وصحافته إلى نصرتنا...

فلا تتركونا لوحدنا وندعوكم إلى النفير والغضب يوم الجمعة 9/5 في جمعة النفير والغضب الشعبي لتقولوا للظالمين بأن الاسرى ليسوا وحدهم كما زعمتم, وأننا سنناصرهم بكل ما نملك.

شعبنا الفلسطيني:

تركنا أهالينا أمانة عندكم فإذا قدر الله لنا الحرية فهو ما نريده وإذا سقطنا شهداء في هذه المعركة فنحن دافعنا عنكم وعن قدسنا وعن أرضنا بأمعائنا الخاوية, فأحفظوها من بعدنا وأحرسوا الارض والقدس, بجفون عيونكم, فهي أغلى علينا من أنفسنا فالقدس والأقصى تستحق منا كل تضحية ونداء بالروح والمال

الأسرى الاداريون المضربون عن الطعام في السجون (الإسرائيلية)
اليوم الـ 14 للإضراب

الأربعاء 7/5/2014


تسجيل صوتي للناطق باسم الأسرى الإداريين بعد مضي اسبوعين على إضرابهم


video



تعليق واحد على بيان الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال + رسالة مسجلة

إرسال تعليق